منتدى عام وشامل
 
البوابةالرئيسيةدخولالتسجيل

شاطر | 
 

 صناعة الخزف بالجمهورية التونسية الشقيقة.

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin

avatar

ذكر
العمر : 41
عدد المساهمات : 1507
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
رقم العضوية : 1
الموقع : منتدى هيثم أمين
علم الدولة : الجزائر





مُساهمةموضوع: صناعة الخزف بالجمهورية التونسية الشقيقة.   الأحد 09 مايو 2010, 22:44


يعتبر انتاج الخزف بتونس من أقدم الصناعات. وهي من الفنون والحرف التقليدية القديمة في الأرياف التونسية. ولم تطرأ عليها تغييرات كبيرة منذ العهود البربرية وإلى حدود الستينات من القرن الماضي. ذلك أن علاقات الإنتاج بالأرياف التونسية بقيت بدون تغيير هام. وهي في ذلك مثل طرق الأكل وأوانيه ومواده (الكسكسي مثلا) واللباس والزينة (الملية مثلا) وطرق العمل (حرث، زرع
وقطف…). وهيأة المسكن… وغيرها

امرأة من الوسط الريفي بصدد صناعة آنية خزفيّـة


وقد اتخــذت المجموعـــــات السكانية تقريبا نفس الأواني للطهي أو للتسخين والتبريد والخزن. ولم تتشكل صناعة الخزف كاختصاص بالأرياف التونسية. إذ تقوم بصنعه كل النساء تقريبا مع بروز بعضهن في إتقانه. وذلك لأنّه نشاط أساسي ويعطي استقلالية للعائلة الكبرى في الأرياف والبوادي.
وتستعمل النساء الأيادي لمعالجة الطين وقولبته دون اللجوء إلى أي وسيلة تقنية أخرى. ولذلك فصناعة الخزف بالأرياف التونسية اقتصرت على ماهو ضروري للطهي والتسخين. أما خزن المؤن أو السوائل من زيوت ومياه وغيرها والتي تتطلب أواني كبيرة فكانت تلجأ غالبا لشرائها من القرى والمدن. مثل (القلال والمخافي والجرار… وغيرها).
وكذلك احتفظت أواني الخزف المصنوعة تقريبا ـ مثل ما تشهد على ذلك بعض الأواني المعروضة بمتحف باردو وبمتحف رقادة بالقيروان ـ على نفس الأشكال ونفس الأحجام منذ الفترات التاريخية البعيدة.

أما الصناعة نفسها فهي بسيطة المراحل فبعد تجهيز الطين يخلط جيدا بالماء وتنتزع منه الحصاة، ومن ثم يقولب تدريجيّا مع الحرص على تعديل موازنة كمية الماء في الطين وتليين ظاهر الآنية. وأخيرا تدخل الأواني إلى النار التي يتم إحضارها من القش وفضلات الحيوانات.








مراحل صنع الأواني الخزفيّـة التقليديّـة


أما الزخرفة فتختلف إظافتها حسب المناطق على طريقين، قبل التسخين أو بعده. وقد تستعمل المواد النباتية غالبا وفي جل المناطق للزينة من الذرو والصنوبر أو حتى نبتة الهندي وكذلك معدات مركبة في بعض المناطق.
واتخذت الزينة في الأواني الخزفية التقليدية بالأرياف التونسية أشكالا هندسية بسيطة مثل المثلاثات أوالمربعات أو الخطوط الهندسية الشبيهة بسعفة النخيل. وتأخذ هذه الأشكال والخطوط اللون الأسود وفي منطقة الشمال الغربي وخاصة بسجنان والتي اشتهرت اليوم بانتاجها الخزفي يظيفون اللون الأحمر.
وتطلي الزينة الأحرف العليا للأواني، ثم تنزل الخطوط في بعض الباقي.
ولكن رغم بساطة هذه الصناعات التي اتبعت القصد الوظيفي وكذلك بساطة الأشكال التي تزيّن بها، فإنّ تنوعها ظاهر لكل عارف أو حتى مشاهد لها. لقد بصمت الثقافات الجهوية المحلية في اختيار المواد ومعالجتها وأحجام الأواني المصنوعة ونسب أشكالها والمواد المستعملة للزينة وألوانها وطرق التسخين… إلخ، آختلافات نسبة وتنوعا ثريا،








نماذج من الأواني الخزفيّـة التقليديّـة


وهو جانب الإبداع الحرفي الذي، وإن يحافظ على الحسّ الجماعي والذاكرة الجماعية بترديدها إلا أنه يعطي حياة جديدة في كل إعادة حتى لا تشبه سابقتها. فأواني الأرياف بالجنوب التونسي الغربي أو الشرقي منه، تتشابه في تصاميمها العامة إلاّ أنها تختلف في تأكيداتها على التفاصيل من مواد وزخرفة وأحجام. ومرجعيات الزخرفة للشمال الغربي تختلف عن التقسف النسبي لصناعة الخزف بجزيرة جربة مثلا. وقد اشتهرت عديد المناطق التونسية بصناعاتها المميزة، فإلى جانب منطقة سجنان فمناطق مطماطة والدويرات ومكثر وسليانه وقرى الساحل التونسي ومناطق الجنوب الغربي قفصة والجريد، كلها تمتاز بصناعة خزفية ثرية ممتازة.
أما بالمدن، فقد اشتهرت منها خاصة جزيرة جربة وبعض قرى الساحل التونسي وخاصة المكنين وتونس العاصمة (القلالين) ونابل وتوزر. وأصبحت صناعة الخزف صناعة مزدهرة، خاصة الأصناف كبيرة الأحجام. وقد تطورت هذه الصناعة، واتخذت أشكالا فنية هامة خاصة في حذق الطلاء، الذي أصبح في كل من نابل وتونس خاصة يأخذ خلفية اللون الأصفر الفاتح واللّماع والبنّي. وكانت الأواني والمنتوجات أكثر إتقانا خاصة فيما يتعلق بالزخرفة التي أصبحت تدخل أشكالا متعددة مستوحاة من المحيط الطبيعي وحتى الإجتماعي.








نماذج من صناعات الخزف الملوّن بالمدن


وترجع التأثيرات الفنية لصناعة الخزف التونسي خاصة لتقنيات الطلاء والزخرفة إلى مصادر عديدة شرقية وعربية وتركية وأخيرا أندلسية وعلى فترات ممتدة. لذلك فإن أسلوب صناعة الجليز في المدن التونسية يستند في البعض منه إلى حرية كبيرة في الصنع وخاصة رسم الأشكال وتحديد الألوان التي تبقى في استنادها إلى جداول محددة. إلاّ أن مبادرة الحرفي الشخصية لها هامش هام. وترجع بعض الآثار الخزفية، مثل البلاطات المربعة التي تؤلف إطار محراب جامع عقبة بالقيروان إلى أصول فن الخزف العربي. بينما تحدد أشكالا أخرى كما في العديد من المعالم بالمدن ذات الأصل السكاني الأندلسي مثل تستور وسليمان ورفراف… وغيرها من أصل أندلسي وقد تأصل هذا الفن ببلدان المغرب العربي خاصة في صناعة الجليز الذي انتشر في عديد البلدان المجاورة ومنها بمصر، خاصة «القشاني» وهو نوع يمتاز بالرسوم الهندسية.
وانتشرت صناعة «الجليز» بتونس خاصة مع مجيئ الهجرات الأندلسية في أواخرالعهد الحفصي. وأصبحت صناعة مزدهرة مع بعض الصناعات الأخرى التي أدخلها الأندلسيون إلى تونس مثل الشاشية. ومن الواضح أن هذه الصناعة كانت لها تراتيب وقواعد ومرجعيات وتقنيات محددة وينسب للولي الصالح سيدي قاسم الجليزي الذي كان يرعى هذه الصناعة وحرفييها.
وتطورت هذه الصناعة للجليز التي أصبحت متأثرة حتى بالمهارت الإيطالية في الفترات الأخيرة. وقد تم استعمالها في المنازل الفاخرة لزينة المداخل والجدران خاصة. ثم انتشر استعمالها تدريجيا في القرن الماضي في المطابخ وبيوت الاستحمام.






نماذج من الزخارف الخزفيّـة التونسيّـة


ومع صناعة «الجليز» انفتحت فنون الخزف على أشكال متعددة وذات تأثيرات مختلفة منها المحلي التقليدي ومنها الخارجي. كما أصبحت تستعمل عدة ألوان منها الأزرق خاصة والأخضر والأحمر وتبقى الزخارف ذات الأشكال الهندسية هي الأكثر انتشارا. وكذلك فإلى جانب اللون الأزرق الذي كان أكثر انتشارا في بداية القرن الماضي، أصبحت الألوان الأخرى تدريجيا أكثر حضورا.
ونشهد اليوم انتشارا عاما لهذه الانتاجات. وأصبحت صناعة الجليز صناعة عصرية ومتطورة في تونس، رغم محافظتها على طابع فنّي محلّي. وتطورات هذه الصناعة في جانب آخر إلى التعبير الفنّي مثلها في ذلك مثل الرسم والنحت. وبرزت عدة إبداعات فنية خزفية من «الجليز»، منها جداريات فنية كبيرة تعرض في الفضاءات العمومية. كما أن هذه الصناعة قدمت بعض المعالم الأخرى مثل «الجرّة» الكبيرة والجميلة بمدينة نابل والتي أصبحت إحدى أهم رموز المدينة، توحي لنا بالتحف التي كانت تقدم في بعض المناسبات وترسم عليها قصائد خالدة.




إحدى الأشكال الزخرفيّـة للخزف التونسي الملوّن











نماذج من الأواني الخزفيّـة التونسيّـة
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sahem-heithem.forumfreek.com
rihem kamel

avatar

انثى
العمر : 26
عدد المساهمات : 1
تاريخ التسجيل : 14/05/2012
علم الدولة : تونس


مُساهمةموضوع: رد: صناعة الخزف بالجمهورية التونسية الشقيقة.   الإثنين 14 مايو 2012, 14:50

les photos ne sont pas affichées??????????
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Admin

avatar

ذكر
العمر : 41
عدد المساهمات : 1507
تاريخ التسجيل : 08/11/2009
رقم العضوية : 1
الموقع : منتدى هيثم أمين
علم الدولة : الجزائر





مُساهمةموضوع: رد: صناعة الخزف بالجمهورية التونسية الشقيقة.   السبت 19 مايو 2012, 21:08

نأسف أختي على عدم ظهور الصور
لأنه تم حذفها من على النت
لكن سوف نحاول الحصول على صور بديلة
المهم في قيمة الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://sahem-heithem.forumfreek.com
 
صناعة الخزف بالجمهورية التونسية الشقيقة.
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتدى هيثم أمين :: المنتديات العامة :: مواضيع متنوعـة-
انتقل الى: